العودة   مجالس محافظة الحناكية الرسمية > مجالس محافظة الحناكية الخاصة > || مجلس محافظة الحناكية العامـ ..
   

|| مجلس محافظة الحناكية العامـ ..   كافة المواضيع العامة التي تخص بـ محافظة الحناكية لا تنتمي لآي مجلس آخر يخص مجالس الحناكية الخاصة   


 
   
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

  #1 (permalink)  

قديم 20/12/2008, 08:20 مساء
كبار الأعضاء
 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

عارفكو غير متواجد حالياً
لوني المفضل : Blue
رقم العضوية : 14
تاريخ التسجيل : 28/04/2007
فترة الأقامة : 2706 يوم
أخر زيارة : 13/03/2014
المشاركات : 2,736 [ + ]
عدد النقاط : 21
قوة الترشيح : عارفكو هو متميز على الطريق
Post فريح شاهر الرفاعي مدير إدارة وكاتب في صحيفة المدينة الشقيقة



بسم الله الرحمن الرحيم ..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،


اسعد الله أوقاتكم بكل خير أخواني وأخواتي أعضاء مجالس محافظة الحناكية الرسمية الكرام ..

يسرني ويشرفني أن أطرح لكم بعض من مقالات مدير إدارة الدفاع المدني بالحناكية في صحيفة المدينة الشقيقة العميد فريح شاهر الرفاعي ..

هذا ما أعجبني كثيراً وحبيت أطرحه أمامكم بشخصية جمعت بين الإدارة الحكومية و الإعلام وكلاهما يصبان في اتجاه ومصلحة واحده لخدمة هذا الوطن العريق برجاله المخلصين الذين لا يكلون ولا يملون في خدمة الدين ثم الوطن ..

وكان لسعادة العميد بعض الكتابات في صحيفة المدينة الشقيقة وحبيت أن اطرحها لكم ..



المقال الأول كان بعنوان: " لماذا لا يُعاقب الطبيب؟! " بتاريخ الاثنين, 17 نوفمبر 2008

لفت نظري الخبر الذي نقلته صحيفة “المدينة” بعدها 16640 وبتاريخ 14/11 بعنوان “أربعينية في غيبوبة منذ 6 أشهر نتيجة خطأ طبي في مستشفى بالطائف”، حيث جاء على لسان زوجها حمود الثبيتي أن زوجته دخلت غرفة العمليات بخطى ثابتة، ومعنويات عالية لإجراء عملية استئصال المرارة، وفي الحقيقة إن هذا الخبر ليس الأول من نوعه، وأصبح وأمسى من الأخبار العادية، ولا أعتقد أنه الخبر الأخير لأن السيرة الطبية في بعض مستشفياتنا أمست واضحة من سيئ لأسوأ، والميزة في وزارة الصحة انها لا تمانع في نشر اخبار الأخطاء، وكثيرًا ما تعترف بالواقع الذي يصدر من الاطباء من أخطاء، والدليل هو ما جاء بالخبر المنشور بالعدد 16603 ونصه (وزارة الصحة تعلن 1026 حالة خطأ طبي منها أربع وتسعون حالة وفاة) ومجلس الشورى يؤكد زيادة الأخطاء بنفس الصحيفة، ولكن بالعدد 16629. ويرى مصدر مسؤول بالوزارة أن وراء هذه الأخطاء أخطاء في التشخيص والعلاج، ونقص المتابعة، والجهل بأمور مهنية. وأشار المصدر أن من الاسباب أيضًا ضعف الكادر الطبي، وعدم وجود اي عقوبات رادعة وصارمة لمرتكبي الخطأ، وكذلك وجود عنصر التعب الجسدي والفكري، وكذلك ضعف في الرقابة الإدارية. وفي الحقيقة هذه التصريحات هي بمثابة اعترافات تسوقها وزارة الصحة، ولم تتردد في ذكر بعض الاسباب التي كان من المفترض البحث عن حلول لها حقنًا لدماء الأبرياء الذين صارت أرواحهم رخيصة امام كوادر جاهلة ومتابعة هي الأخرى في عداد الأموات. نعم لم نسمع في يوم من الايام إعلان ادانة طبيب، والتشهير به، ونحن نعلم جيدًا ان لكل جهاز في الدولة متحدثًا رسميًّا إعلاميًّا، ولكن في الحقيقة لم نقرأ ولم نسمع إلاَّ عن القليل .
نعود للخطأ الطبي الذي حصل لزوجة حمود الثبيتي وما سبقه، وما يلحق به مستقبلاً ونقول: إن المجتمع بأكمله يخضع في تعامله لقاعدة مهمة وهي الثواب للمحسن والعقاب للمسيء، ومن المؤكد أن جميع المؤسسات والمرافق الصحية تدرك هذه وتؤمن بها. إذًا لماذا لا نسمع عن تفعيلها إعلاميًّا؟ ثم لماذا نجتهد على المثاليات، ونتجاهل السلبيات التي يروح بسببها ضحايا أبرياء، أم أن الكرسي أغلى من الأرواح؟ لماذا لا تسعى جميع الجهات ذات الرابط الصحي بتطبيق ما هو دارج في كل الاجهزة الأخرى بالتغطية الإعلامية لأخطاء منسوبيها إحقاقاً للحق؟ كم سمعنا ولازلنا نسمع عن توقيف رجل هيئة بسبب مطاردة متهم حصل له ضرر من جراء المتابعة، وكذلك معلم حصل منه اساءة لطالب، ورجل مرور اساء التصرف مع مواطن وكذلك الحوادث المرورية غير المقصودة أمّا الطبيب يخطئ وتزهق بأخطائه الارواح ويجعل من الأجساد البريئة حقول تجارب، ومع هذا لا يزيده تصرفه هذا إلاَّ سرورًا، وتجده يسرح ويمرح مواصلاً تخبطه في أشلاء المرضى بدون أي رادع شرعي! ألم يكن لهذا الطبيب عقوبة؟ أليس من المفترض نبذ الوجاهة على حساب حياة الآخرين؟ اقول هذا لأننا نسمع عن الذين قضوا نحبهم على أيدي أطباء، ولم نسمع في يوم من الايام تنفيذ عقوبة بحقهم!!



المقال الثاني كان بعنوان " الأخطاء الطبية.. مرة أخرى " بتاريخ الأربعاء, 17 ديسمبر 2008

لماذا لا يعاقب الطبيب هذا عنوان مقالي السابق وكان يدور حول أخطاء طبية تحصل من الأطباء ويذهب ضحيتها أناس أبرياء وتكلمت عن التساهل الحاصل في عقاب المتسببين من الأطباء في وزارة الصحة وفي الحقيقة وصلتني رسائل عديدة على البريد الإلكتروني الخاص بي وبشكل كبير تحمل في طياتها تساؤلات كثيرة وتعقيبات ربما تكون من منسوبي الصحة وربما تكون من خارج الوزارة فحواها لماذا شددتم وطأتكم على وزارة الصحة وتناسيتم الأخطاء الفادحة التي تحصل في المستشفيات المرتبطة بالوزارات الأخرى حتى أن أحدهم يقول أين أمانة الكلمة وأين العدالة وأستطيع الرد على هؤلاء بقولي إننا لم نقرأ في الصحف اليومية سوى أخطاء وزارة الصحة ولا نعلم عن الأسباب ولكن ليس سراً أستطيع أن أقول وبكل ثقة لا أعتقد أن المستشفيات المرتبطة بالوزارات الأخرى لا يوجد بها أخطاء طبية بل إنني أجزم وليس لدي أدنى شك أن بها ما الله به عليم وربما تكون أبشع من غيرها ولكن نحن الصحفيين جعلنا ثقلنا على أخطاء وأطباء وزارة الصحة وتناسينا بل للأسف الشديد تجاهلنا أخطاء المستشفيات الأخرى من خاصة وغيرها.
وهذا ليس من العدالة في نقل الوقائع طالما أنها تخدم الصالح العام بصرف النظر من يكون المخطئ وأنا هنا لا أدافع عن وزارة الصحة ولكن في الحقيقة لم أسمع يوماً من الأيام نشر خطأ طبي في المستشفيات المرتبطة بوزارات أخرى والسؤال الذي يطرح نفسه هل هي بسبب المثالية وسلامتها من الأخطاء أم أن هناك أسباباً أخرى، أنا لا أعتقد أنها مثالية بالمستوى الداعي للكمال ولكن ربما المجاملة لها دور بارز بحيث أن سمعة المستشفى مقدمة على صحة المريض.
يبقى دور كلمة الحق مفقوداً لأسباب تجعل الحليم حيرانا والمتضرر يلزم الصمت أمام رفض علاج الكثير من الحالات في هذه المستشفيات العملاقة التي ربما يحصل من هذا الرفض تأخر الشفاء ومضاعفات ينتج عنها وفاة أو تطور الحالة نعم تجد المريض بالطوارئ في صراع شديد مع المرض ولكونه من خارج القطاع يصبح علاجه شبه مستحيل إلا إذا توفرت الواسطة عندها ينعم بالخدمات الطبية المنقطعة النظير أما ذلك المسكين يقال له اذهب للمستشفى الفلاني متناسين أن الدولة حفظها الله خيرها على الجميع ومع هذا الاهتمام الذي تسعى القيادة الرشيدة لتحقيقه تجد مديري هذه المستشفيات هداهم الله يسلكون مسلك التفريق بين المواطنين والقطاعات خاصة في الحالات الحرجة وهذا يتنافى مع أفضلية التنسيق الطبي بين مرافقنا الصحية.


هذا وتقبلوا خالص تحياتي وتقديري لكم ...



 |~   تـوقـيـع: ~ عارفكو  




   
 

« الاستاذ محمد مدير القطاع الصحي والمستشفى الجديد | الحناكية »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المجلس مشاركات آخر مشاركة
مدير عام تعليم منطقة المدينة المنورة يتفقد مدارس ومشاريع الحناكية [ التفاصيل + صور ] إدارة الأخبار || أرشيف الأخبار .. 10 13/05/2009 06:40 صباحا
كلمة مدير فرع المياه بمحافظة الحناكية المهندس أحمد محبت بمناسبة زيارة أمير المدينة عارفكو || مجلس محافظة الحناكية العامـ .. 0 01/07/2008 09:28 مساء
زيارة مدير عام تعليم المدينة المنورة الى مدرستي طريف بن مالك الابتدائية وكعب بن زيد ابونواف || مجلس التربية والتعليمـ .. 8 29/04/2008 05:21 صباحا

نحن براءة إدارة و مراقبين / من كل ما يطرح في المجالس من صور و من أي اتصال بين الأعضاء و ما يتبع ذلك ،،
كل ما هو تحت إطار نافذة المجالس هو ملك لنا ولأعضائنا / لا نحلل الاقتباس من زواياه بتاتاً
جميع ما يطرح يمثل وجهة نظر صاحبه ولا يمثل وجهة نظر الإدارة


الساعة الآن 12:20 صباحا


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
جميع الحقوق محفوظة للموقع الرسمي لمحافظة الحناكية

Security team